المساعدة في التصدي لسرقة الهوية

تستخدم Google مجموعة متنوعة من التقنيات للمساعدة في حمايتك من التعرض لسرقة الهوية عبر الإنترنت، والتأكد من تمتّع حسابك في Google بالأمان والسلامة.

التحقق بخطوتين

لتحقيق مستويات أقوى من الأمان لحسابك في Google، فإننا نوفر طريقة التحقق بخطوتين للمستخدمين لدينا. وتعمل هذه الأداة على إضافة طبقة أمان إضافية عن طريق عدم الاكتفاء بالمطالبة بكلمة المرور فحسب، ولكن أيضًا المطالبة برمز التحقق لتسجيل الدخول إلى حساب Google. حتى مع اختراق كلمة المرور أو تخمينها أو الاستيلاء عليها بأي طريقة أخرى، لا يمكن للمهاجم تسجيل الدخول بدون رمز تحقق، والذي يمكنك وحدك الحصول عليه عبر هاتفك الجوال. إننا نوفر التحقق بخطوتين بأكثر من 50 لغة وفي 175 بلدًا. مزيد من المعلومات حول كيفية إعداد التحقق بخطوتين.

التشفير

تتخذ Google العديد من الخطوات في سبيل الحفاظ على أمان معلوماتك الشخصية من التعرض للهجمات أو عمليات التجسس. ومن ثم نعمل بشكل افتراضي على تشفير اتصال Gmail بين جهاز الكمبيوتر وGoogle، مما يساعد على حمايتك من تجسس الآخرين على نشاطك في Google. كما نعمل أيضًا على تقديم هذه الحماية، والمعروفة بـ تشفير طبقة المقابس الآمنة على مستوى الجلسة بأكملها، بشكل افتراضي في حالة تسجيل الدخول إلى Google Drive والعديد من الخدمات الأخرى.

تحذيرات الأنشطة المريبة في الحساب

لقد حذرنا عددًا من المستخدمين عندما تبدّى لنا وجود نشاط غير معتاد على حساباتهم في Google، وذلك مثل تسجيل الدخول من بلد بعد فترة وجيزة من تسجيل الدخول من بلد آخر. وتم إرسال رسالة تحذير إلى هؤلاء المستخدمين في البريد الوارد في Gmail حول هذا الدخول غير المعتاد. كما نطالب المستخدمين بتغيير كلمات المرور بين الحين والآخر إذا كانت لدينا أسباب تدفعنا إلى الاعتقاد بتعرض حساباتهم للاختراق.

مصادقة البريد الإلكتروني

للمساعدة في مكافحة إساءة الاستخدام واستبعاد الرسائل غير المرغوب فيها من صندوق البريد الوارد، يستخدم Gmail طريقة مصادقة البريد الإلكتروني لتحديد ما إذا كان مصدر الرسالة هو العنوان الذي تبدو وكأنها مرسلة منه أم لا. ويتلقّى جميع المستخدمين النشطين على Gmail والأشخاص الذين يتواصلون معهم، حماية تلقائية ضد الأخطار التي تهدد معلوماتهم الشخصية والمالية.

الحماية من الرسائل غير المرغوب فيها

يعمل Gmail على حمايتك من الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها والرسائل الضارة. ويعالج Gmail عددًا من الرسائل قوامه المليارات يوميًا، كما يتمتع بسجل حافل بالإنجازات المتعلقة بحماية المستخدمين من الرسائل غير المرغوب فيها، حيث تصل نسبة أقل من 1% من إجمالي الرسائل غير المرغوب فيها في Gmail إلى صندوق البريد الوارد لشخص ما. وعندما يرسل أحد مرسلي الرسائل غير المرغوب فيها نوعًا جديدًا من الرسائل غير المرغوب فيها، تعمل أنظمتنا في كثير من الأحيان على اكتشافه وحظره من حسابات Google في غضون دقائق. وهذا بدوره يقلل من قدرة الرسائل غير المرغوب فيها على إلحاق الضرر بجهاز الكمبيوتر أو محاولة سرقة معلوماتك الشخصية.